الصارم المسلول
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
تم انشاء رابط اخر لمنتدى الصارم المسلول
نرجو من حضراتكم سرعة التةجه الى هناك والتسجيل والمشاركة
بارك الله فيكم
http://www.saremadv.com/vb/
اخوكم الصارم

الصارم المسلول

منتدى اسلامي منتدى عقيدة اهل السنة والجماعة منتدى السنة
 
الرئيسيةالبوابةس .و .جبحـثدخولالتسجيل
بحـث
 
 

نتائج البحث
 
Rechercher بحث متقدم
المواضيع الأخيرة
اذكـآر وأدعيـة   دعاء من أصابته مصيبة   .. ما من مسلم تصيبه مصيبة فيقول كما أمره الله إنا لله وإنا إليه راجعون، اللهم أجرني في مصيبتي واخلف لي خيراً منها إلا أخلف الله له خيراً منها (رواه مسلم632/2)   دعاء الهم والحزن    .. ما أصاب عبداُ هم و لا حزن فقال : اللهم إني عبدك ابن عبدك ابن أمتك ناصيتي بيدك ماضِ في حكمك ، عدل في قضاؤك أسالك بكل اسم هو لك سميت به نفسك أو أنزلته في كتابك ، أو علمته أحداً من خلقك أو استأثرت به في علم الغيب عندك أن تجعل القرآن ربيع قلبي ، ونور صدري وجلاء حزني وذهاب همي " . إلا أذهب الله حزنه وهمه وأبدله مكانه فرحاً رواه أحمد وصححها لألباني.لكلم الطيب ص74 اللهم إني أعوذ بك من الهم والخزن ، والعجز والكسل والبخل والجبن ، وضلع الدين وغلبة الرجال ". كان رسول الله صلى الله عليه وسلم يكثر من هذا الدعاء   دعاء الغضب    .. أعوذ بالله من الشيطان الرجيم رواة مسلم .2015/4   دعاء الكرب    .. لاإله إلا الله العظيم الحليم ، لاإله إلا الله رب العرش العظيم ، لاإله إلا الله رب السموات ورب العرش الكريم متفق عليه قال صلى الله عليه وسلم دعاء المكروب : اللهم رحمتك أرجو فلا تكلني إلى نفسي طرفة عين ِ وأصلح لي شأني كله لاإله إلا أنت الله ، الله ربي لاأشرك به شيئاً صحيح . صحيح سنن ابن ماجه(959/3) قال رسول الله صلى الله عليه وسلم :" دعوة النون إذ دعا بها وهو في بطن الحوت :" لاإله إلا أنت سبحانك إني كنت من الظالمين لم يدع بها رجل مسلم في شئ قط إلا استجاب الله له . صحيح .صحيح الترمذي 168/3   دعاء الفزع    .. لا إله إلا الله متفق عليه   ما يقول ويفعل من أذنب ذنباً    .. ما من عبد يذنب ذنباً فيتوضأ فيحسن الطهور ، ثم يقوم فيصلي ركعتين ، ثم يستغفر الله لذلك الذنب إلا غُفر له صحيح صحيح الجامع 173/5   من استصعب عليه أمر    .. اللهم لا سهل إلا ما جعلته سهلاً وأنت تجعل الحزن إذا شئت سهلاً رواة ابن السني وصححه الحافظ . الأذكار للنووي ص 106   ما يقول ويفعل من أتاه أمر يسره أو يكرهه    .. كان رسول الله عليه وسلم إذا أتاه أمر ه قال :الحمد لله الذي بنعمته تتم الصالحات و إذا أتاه أمر يكرهه قال : الحمد الله على كل حال صحيح صحيح الجامع 201/4 كان النبي صلى الله عليه وسلم إذا أتاه أمر يسره أو يُسر به خر ساجداً شكراً لله تبارك وتعالى حسن . صحيح ابن ماجه 233/1)   مايقول عند التعجب والأمر السار    .. سبحان الله متفق عليه الله أكبر البخاري الفتح441/8   في الشيء يراه ويعجبه ويخاف عليه العين    .. إذا رأى أحدكم من نفسه أو ماله أو أخيه ما يعجبه فليدع له بالبركة ، فإن العين حق صحيح. صحيح الجامع 212/1.سنن أبي داود286/1 . اللهم اكفنيهم بما شئت رواه مسلم 2300/4 حاب ، وهازم الأحزاب ، اهزمهم وانصرنا عليهم رواه مسلم 1363/3   دعاء صلاة الاستخارة    .. قال جابر بن عبدالله رضي الله عنهما : كان رسول الله صلى الله عليه وسلم ، يُعلمنا الاستخارة في الأمور كلها كما يعلمُنا السورة من القرآن ، يقول : إذا هم أحدكم بالأمر فليركع ركعتين من غير الفريضة ، ثم ليقل : اللهم إني أستخيرك بعلمك ، و أ ستقدرك بقدرتك ، وأسألك من فضلك العظيم فإنك تقدِرُ ولا أقدِرُ ، وتعلم ولا أعلم ، وأنت علام الغيوب ، اللهم إن كنت تعلم أن هذا الأمر -يسمي حاجته - خير لي في ديني ومعاشي وعاقبة أمري - أو قال : عاجلة و اجله - فاقدره لي ويسره لي ، ثم بارك لي فيه ، وإن كنت تعلم أن هذا الأمر شر في ديني ومعاشي وعاقبة أمري - أو قال : عاجله و أجله - فاصرفه عني واصرفني عنه ، واقدر لي الخير حيث كان ، ثم أرضني به رواه البخاري146/8   كفارة المجلس    .. من جلس في مجلس فكثر فيه لغطه ؟ فقال قبل أن يقوم من مجلسه ذلك : " سبحانك اللهم وبحمدك ، أشهد أن لا إله إلا أنت أستغفرك وأتوب إليك . إلا غفر له ما كان في مجلسه ذلك . صحيح. صحيح الترمذي 153/3   دعاء القنوت    .. اللهم أهدني فيمن هديت ، وعافني فيمن عافيت ، وتولني فيمن توليت ، وبارك لي فيما أعطيت ، وقني شر ما قضيت ، فإنك تقضي و لا يقضى عليك ، إنه لا يذل من واليت ، تباركت ربنا وتعاليت صحيح. صحيح ابن ماجه 194/1 اللهم إني أعوذ برضاك من سخطك وأعوذ بمعافاتك من عقوبتك ، وأعوذ بك منك لا أحصي ثناء عليك ، أنت كما أثنيت على نفسك " صحيح. صحيح ابن ماجه 194/1 اللهم إياك نعبد ، و لك نُصلي ونسجد ، وإليك نسعى ونحقدُ ، نرجُو رحمتك ، ونخشى عذابك ، إن عذابك بالكافرين ملحق ، اللهم إنا نستعينك ، ونستغفرك ، ونثني عليك الخير ، ولا نكفرك ، ونؤمن بك ونخضع لك ، ونخلع من يكفرك . وهذا موقف على عمر رضي الله عنه . إسناد صحيح . الأوراد171/2-428   مايقال للمتزوج بعد عقد النكاح    .. بارك الله لك ، وبارك عليك ، وجمع بينكما في خير صحيح. صحيح سنن أبي داود 400/2 اللهم بارك فيهما وبارك لهما في أبنائهما رواه الطبراني في الكبير وحسنه الألباني. آداب الزفاف ص77) على الخير والبركة وعلى خير طائر رواه البخاري 36/7 ( طائر : أي على أفضل حظ ونصيب ، وطائر الإنسان : نصيبه) ما يقول ويفعل المتزوج إذا دخلت على زوجته ليله الزفاف يأخذ بناصيتها ويقول : اللهم إني أسألك من خيرها وخير ما جلبت عليه وأعوذ بك من شرها وشر ما جُلبت عليه حسن . صحيح ابن ماجه 324/1   الدعاء قبل الجماع    .. لو أن أحدكم إذا أراد أن يأتي أهله قال : بسم الله ، اللهم جنبنا الشيطان وجنب الشيطان ما رزقتنا ، فإنه يقدر بينهما ولد في ذلك لم يضره شيطان أبداً متفق عليه   الدعاء للمولود عند تحنيكه    .. كان رسول الله صلى الله عليه وسلم ، يؤتي بالصبيان فيدعو لهم بالبركة ويحنكهم صحيح . صحيح سنن أبي داود 961/3) (التحنيك : أن تمضغ التمر حتى يلين ، ثم تدلكه بحنك الصبي)   ما يعوذ به الأولاد    .. أعوذ بكلمات الله التامة ، من كل شيطان وهامه ، وكل عينِ لامه رواه البخاري الفتح 408/6   من أحس وجعاً في جسده    .. ضع يدك على الذي تألم من جسدك وقل : بسم الله ، ثلاثاً ، وقل سبع مرات : أعوذ بالله وقُدرته من شر ما أجد وأحاذر رواه مسلم1728/4   مايقال عند زيارة المريض ومايقرأ عليه لرقيته    .. لابأس طهور إن شاء الله رواه البخاري 118/4 اللهم اشف عبدك ينكأ لك عدواً ، أو يمشي لك إلى جنازة صحيح . صحيح سنن أبي داود 600/2 مامن عبد مسلم يعود مريضاً لم يحضر أجله فيقول سبعة مرات : أسأل الله العظيم رب العرش العظيم أن يشفيك إلا عوفي صحيح . صحيح الترمذي 210/2 بسم الله أرقيك من كل شئ يؤذيك ، من شر كل نفس ، وعين حاسدة بسم الله أرقيك ، والله يشفيك صحيح . صحيح الترمذي 287/1 أذهب الباس ، رب الناس ، إشف وأنت الشافي لاشفاء إلا شفاء لايُغادر سقماُ رواه البخاري الفتح 131/10   تذكرة في فضل عيادة المريض    .. قال صلى الله عليه وسلم : إن المسلم إذا عاد أخاه لم يزل في خرفة الجنة صحيح. صحيح الترمذي 285/1 قيل ما خُرفة الجنة ؟ قال : جناها . وقال صلى الله عليه وسلم :" مامن مُسلم يعود مُسلماً غُدوة ، إلا صل عليه سبعون ألف ملكِ حتى يُمسي ، وإن عاده عشيةَ إلا صلى عليه سبعون ألف ملكِ حتى يُصبح وكان له خريف في الجنة صحيح . صحيح الترمذي 286/1   مايقول من يئس من حياته    .. اللهم اغفر لي وارحمني وألحقني بالرفيق متفق عليه اللهم الرفيق الأعلى رواه مسلم1894/4   كراهية تمني الموت لضر نزل بالإنسان    .. لايدعون أحدكم بالموت لضر نزل به ولكن ليقل : اللهم أحيني ماكنت الحياة خيراً لي ، وتوفني إذا كانت الوفاة خيراً لي متفق عليه   من رأى مببتلى    .. من رأى مُبتلى فقال : الحمد لله الذي عافاني مما ابتلاك به ، وفضلني على كثير ممن خلق تفضيلاً لم يُصبه ذلك البلاًء صحيح. صحيح الترمذي 153/3   تلقين المحتضر    .. قال صلى الله عليه وسلم : لقنوا موتاكم قول : لاإله إلا الله رواه مسلم 631/2 من كان آخر كلامه لاإله إلا الله دخل الجنة صحيح . صحيح سنن أبي داود 602/2   الدعاء عند إغماض الميت    .. اللهم اغفر ( لفلان) ورفع درجته في المهديين واخلفه في عقبه في الغابرين واغفر لنا وله يارب العالمين وافسح له في قبره ونور له فيه رواه مسلم 634/2   مايقول من مات له ميت    .. مامن عبد تصيبه مصيبة فيقول :" إنا لله وإنا إليه راجعون، اللهم أجرني في مُصيبتي واخلف لي خيراً منها . إلا آجره الله تعالى في مصيبته وأخلف له خيراً منها رواه مسلم 632/2   الدعاء للميت في الصلاة عليه    .. اللهم اغفر له وارحمه وعافه واعف عنه وأكرم نُزُله . ووسع مُدخلهُ . واغسله بالماء والثلج والبرد ، ونقه من الخطايا كما ينقى الثوب الأبيض من الدنس ، وأبدله داراً خيراً من داره ، وأهلاً خيراً من أهله وزوجاً خيراً من زوجه وأدخله الجنة وأعذه من عذاب القبر ( ومن عذاب النار ) رواه مسلم 663/2 اللهم اغفر لحينا وميتنا ، وشاهدنا وغائبنا ، وصغيرنا وكبيرنا ، وذكرنا وأُنثانا ، اللهم من أحييته منا فأحييه على الإسلام ، ومن توفيته منا فتوفه على الإيمان ، اللهم لاتحرمنا أجره ولاتضلنا بعده صحيح. صحيح ابن ماجه 251/1 اللهم إن فلان بن فلان في ذمتك ، وحبل جوارك فقه من فتنة القبر وعذاب النار ، أنت الغفور الرحيم صحيح . صحيح ابن ماجه 25/1 اللهم عبدك وابن عبدك وابن امتك إحتاج إلى رحمتك ، وأنت غني عن عذابه ، إن كان مُحسناً فزده في حسناته ، وإن كان مُسئاً فتجاوز عنه واه الحاكم ووافقه الذهبي . انظر أحكام الجنائز للألباني ص159   وإن كان الميت صبياً    .. اللهم أعذه من عذاب القبر حسن . أحكام الجنائز للألباني ص161. اللهم اجعله فرطاً وسلفاً ، وأجراً موقوف على الحسن - البخاري تعليقاً   عند ادخال الميت القبر    .. بسم الله وبالله ، وعلى ملة رسول الله ( أو على سُنة رسول الله ) صحيح. صحيح الترمذي 306/1   مايقال بعد الدفن    .. كان النبي صلى الله عليه وسلم إذا فرغ من دفن الميت وقف عليه فقال :" استغفروا لأخيكم وسلوا له التثبيت فإنه الآن يُسأل صحيح . صحيح سنن أبي داود 620/2   دعاء زيارة القبور    .. السلام عليكم أهل الديار ، من المؤمنين والمسلمين ويرحم الله المُستقدمين منا والمستأخرين وإنا ، أن شاء الله بكم للاحقون رواه مسلم 671/2   دعاء التعزية    .. إن لله ماأخذ وله ماأعطى . وكل شئ عنده بأجل مُسمى ...فلتصبر ولتحتسب متفق عليه
التبادل الاعلاني
صارم للدعاية والاعلان

قم بالترويج لصفحتك أيضاً

شاطر | 
 

 الصدق واهميتة فى حياة الانسان

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
نور
عضو متميز
avatar

عدد المساهمات : 104
تاريخ التسجيل : 24/04/2010

مُساهمةموضوع: الصدق واهميتة فى حياة الانسان   الأحد مايو 02, 2010 8:56 pm

الحمد لله رب العالمين والصلاة والسلام على سيدنا محمد خاتم الانبياء والمرسلين وبعد :
فما ساد المسلمون العالم عبثا وما كانوا خير امة أخرجت للناسا جذافا ،
ولأن كان لنا تاريخ رائد نتغنى به ، وحاضر لا يخلو من اشراقات ،
ومستقبل لا يمكن ان نحرم فيه الخيرية بوعد رب العالمين لنا ،
فان كل هذا ما كان ليتحقق ولن يتحقق الا لتخلقنا بصفات
ميزتنا وتميزنا عن غيرنا من الامم...
في هذه السلسلة الكريمة "نحن المسلمون"
نستعرض لصفات ووافعال ووقائع تميزنا نحن المسلمين من خلال حلقات اسبوعية
نتشارك بها في بيتنا الكريم " بيت عطاء الخير " ،
سائلين المولى عز وجل السداد والتوفيق .. فما اصبنا فيه فمنه وحده جل وعلا ..
وما أخطأت فمن نفسي ومن الشيطان ..
والله من وراء القصد .


صادقون

يحكى أن رجلا كان يعصي الله -سبحانه- وكان فيه كثير من العيوب،
فحاول أن يصلحها، فلم يستطع، فذهب إلى عالم، وطلب منه وصية يعالج بها عيوبه،
فأمره العالم أن يعالج عيبًا واحدًا وهو الكذب،
وأوصاه بالصدق في كل حال، وأخذ من الرجل عهدًا على ذلك،
وبعد فترة أراد الرجل أن يشرب خمرًا فاشتراها
وملأ كأسًا منها، وعندما رفعها إلى فمه قال: ماذا أقول للعالم إن سألني:
هل شربتَ خمرًا؟ فهل أكذب عليه؟
لا، لن أشرب الخمر أبدًا.


[size=21]وفي اليوم التالي، أراد الرجل أن يفعل ذنبًا آخر، لكنه تذكر عهده مع العالم بالصدق.
[/size]
[size=21] فلم يفعل ذلك الذنب، وكلما أراد الرجل أن يفعل ذنبًا امتنع عن فعله حتى [/size]
[size=21]لا يكذب على العالم، وبمرور الأيام تخلى الرجل عن كل عيوبه[/size]
[size=21] بفضل تمسكه بخلق الصدق.


ويحكى أن طفلا كان كثير الكذب، سواءً في الجد أو المزاح، وفي إحدى المرات
[/size]
[size=21]كان يسبح بجوار شاطئ البحر وتظاهر بأنه سيغرق، [/size]
[size=21]وظل ينادي أصحابه: أنقذوني أنقذوني.. إني أغرق. [/size]
[size=21]فجرى زملاؤه إليه لينقذوه فإذا به يضحك لأنه خدعهم، [/size]
[size=21]وفعل معهم ذلك أكثر من مرة.

وفي إحدى هذه المرات ارتفع الموج، وكاد الطفل أن يغرق، فأخذ ينادي ويستنجد
[/size]
[size=21] بأصحابه، لكنهم ظنوا أنه يكذب عليهم كعادته، فلم يلتفتوا إليه حتى جري أحد الناس[/size]
[size=21] نحوه وأنقذه، فقال الولد لأصحابه: لقد عاقبني الله على كذبي عليكم، [/size]
[size=21]ولن أكذب بعد اليوم. وبعدها لم يعد هذا الطفل إلى الكذب مرة أخري.


ما هو الصدق؟

الصدق هو قول الحق ومطابقة الكلام للواقع. وقد أمر الله -تعالى- بالصدق،
[/size]
[size=21]فقال: {يا أيها الذين آمنوا اتقوا الله وكونوا مع الصادقين} [/size]
[size=21][التوبة: 119].
صدق الله العظيم
[/size]
[size=21]يقول الله تعالى: {ومن أصدق من الله قيلا} [النساء: 122]، [/size]
[size=21]فلا أحد أصدق منه قولا، وأصدق الحديث كتاب الله -تعالى-.[/size]
[size=21] وقال تعالى: {هذا ما وعدنا الله ورسوله وصدق الله ورسوله}[/size]
[size=21] [الأحزاب: 22].


صدق الأنبياء:

أثنى الله على كثير من أنبيائه بالصدق، فقال تعالى عن نبي الله إبراهيم:
[/size]
[size=21]{واذكر في الكتاب إبراهيم إنه كان صديقًا نبيًا}[/size]
[size=21] [مريم: 41].
وقال الله تعالى عن إسماعيل:
[/size]
[size=21] {واذكر في الكتاب إسماعيل إنه كان صادق الوعد وكان رسولاً نبيًا}[/size]
[size=21] [مريم: 54].
وقال الله تعالى عن يوسف: {يوسف أيها الصديق}
[/size]
[size=21] [يوسف: 46].
وقال تعالى عن إدريس:
[/size]
[size=21] {واذكر في الكتاب إدريس إنه كان صديقًا نبيًا}[/size]
[size=21] [مريم: 56].


وكان الصدق صفة لازمة للرسول صلى الله عليه وسلم،
[/size]
[size=21]وكان قومه ينادونه بالصادق الأمين، [/size]
[size=21]ولقد قالت له السيدة خديجة -رضي الله عنها- عند نزول الوحي عليه:[/size]
[size=21] إنك لَتَصْدُقُ الحديث..


أنواع الصدق:

المسلم يكون صادقًا مع الله وصادقًا مع الناس وصادقًا مع نفسه.



الصدق مع الله:

وذلك بإخلاص الأعمال كلها لله، فلا يكون فيها رياءٌ ولا سمعةٌ،
[/size]
[size=21]فمن عمل عملا لم يخلص فيه النية لله لم يتقبل الله منه عمله، والمسلم يخلص [/size]
[size=21]في جميع الطاعات بإعطائها حقها وأدائها على الوجه المطلوب منه.

الصدق مع الناس:
فلا يكذب المسلم في حديثه مع الآخرين،
[/size]
[size=21]وقد روي أن النبي صلى الله عليه وسلم قال:[/size]
[size=21] (كَبُرَتْ خيانة أن تحدِّث أخاك حديثًا، هو لك مصدِّق، وأنت له كاذب) [أحمد].


الصدق مع النفس:
فالمسلم الصادق لا يخدع نفسه، ويعترف بعيوبه وأخطائه ويصححها،
[/size]
[size=21]فهو يعلم أن الصدق طريق النجاة، قال صلى الله عليه وسلم:[/size]
[size=21] (دع ما يُرِيبُك إلى ما لا يُرِيبُك، فإن الكذب ريبة والصدق طمأنينة) [الترمذي].


فضل الصدق:
أثنى الله على الصادقين بأنهم هم المتقون أصحاب الجنة، جزاء لهم على صدقهم،
[/size]
[size=21] فقال تعالى: {أولئك الذين صدقوا وأولئك هم المتقون} [/size]
[size=21][البقرة: 177].

وقال تعالى:
[/size]
[size=21] {قال الله هذا يوم ينفع الصادقين صدقهم لهم جنات تجري من تحتها الأنهار[/size]
[size=21] خالدين فيها أبدًا رضي الله عنهم ورضوا عنه ذلك الفوز العظيم} [/size]
[size=21][المائدة: 119].

والصدق طمأنينة، ومنجاة في الدنيا والآخرة، قال صلى الله عليه وسلم:
[/size]
[size=21] (تحروا الصدق وإن رأيتم أن فيه الهَلَكَة، فإن فيه النجاة) [ابن أبي الدنيا].
ويقول النبي صلى الله عليه وسلم:
[/size]
[size=21](إن الصدق يهدي إلى البر، وإن البر يهدي إلى الجنة، [/size]
[size=21]وإن الرجل ليَصْدُقُ؛ حتى يُكْتَبَ عند الله صِدِّيقًا، [/size]
[size=21]وإن الكذب يهدي إلى الفجور، وإن الفجور يهدي إلى النار،[/size]
[size=21] وإن الرجل لَيَكْذِبُ، حتى يكْتَبَ عند الله كذابًا) [متفق عليه].

فأحرى بكل مسلم وأجدر به أن يتأسى برسول الله صلى الله عليه وسلم في صدقه،
[/size]
[size=21] وأن يجعل الصدق صفة دائمة له، وما أجمل قول الشاعر:


عليك بالصـدق ولــو أنـــه
أَحْـرقَكَ الصدق بنـار الوعـيـد
وابْغِ رضـا المـولي، فأَشْقَـي الوري
من أسخط المولي وأرضي العبيــد

وقال الشاعر:

وعـوِّد لسـانك قول الصدق تَحْظَ به
إن اللسـان لمــا عـوَّدْتَ معــتـادُ


الكذب:

وهو أن يقول الإنسان كلامًا خلاف الحق والواقع، وهو علامة من علامات النفاق،
[/size]
[size=21] يقول النبي صلى الله عليه وسلم:[/size]
[size=21] (آية المنافق ثلاث: إذا حدَّث كذب، وإذا وعد أخلف، وإذا ائتمن خان)[/size]
[size=21] [متفق عليه].

والمؤمن الحق لا يكذب أبدًا، فقد سئل النبي صلى الله عليه وسلم:
[/size]
[size=21] أيكون المؤمن جبانًا؟ [/size]
[size=21]قال: (نعم).
قيل: أيكون المؤمن بخيلا؟
[/size]
[size=21]قال: (نعم).
قيل: أيكون المؤمن كذابًا؟
[/size]
[size=21] قال: (لا)[/size]
[size=21] [مالك].
والكذاب لا يستطيع أن يداري كذبه أو ينكره، بل إن الكذب يظهر عليه،
[/size]
[size=21] قال الإمام علي: ما أضمر أحد شيئًا إلا ظهر في فلتات لسانه وصفحات وجهه.

وليس هناك كذب أبيض وكذب أسود، أو كذب صغير وكذب كبير،
[/size]
[size=21]فكل الكذب مكروه منبوذ، والمسلم يحاسَب على كذبه ويعاقَب عليه، [/size]
[size=21]حتى ولو كان صغيرًا، وقد قالت السيدة أسماء بنت يزيد -رضي الله عنها-[/size]
[size=21] لرسول الله صلى الله عليه وسلم: يا رسول الله،[/size]
[size=21] إذا قالت إحدانا لشيء تشتهيه: لا أشتهيه، يعدُّ ذلك كذبًا؟ [/size]
[size=21]فقال صلى الله عليه وسلم:[/size]
[size=21] (إن الكذب يكْتَبُ كذبًا، حتى تُكْتَبَ الكُذَيبَة كذيبة) [أحمد].

وعن عبد الله بن عامر -رضي الله عنه- قال:
[/size]
[size=21]دعتني أمي يومًا -ورسول الله صلى الله عليه وسلم قاعد في بيتنا- [/size]
[size=21]فقالت: تعالَ أعطِك، فقال لها: (ما أردتِ أن تعطيه؟). قالت: أردتُ أن أعطيه تمرًا. [/size]
[size=21]فقال النبي صلى الله عليه وسلم: (أما إنك لو لم تعطِه شيئًا كُتِبَتْ عليك كذبة) [/size]
[size=21][أبوداود].

الكذب المباح:

هناك حالات ثلاث يرخص للمرء فيها أن يكذب، ويقول غير الحقيقة،
[/size]
[size=21]ولا يعاقبه الله على هذا؛ بل إن له أجرًا على ذلك، وهذه الحالات هي:

الصلح بين المتخاصمين:
[/size]
[size=21]فإذا علمتَ أن اثنين من أصدقائك قد تخاصما، وحاولت أن تصلح بينهما، [/size]
[size=21]فلا مانع من أن تقول للأول: إن فلانًا يحبك ويصفك بالخير.. وتقول للثاني نفس الكلام...[/size]
[size=21]وهكذا حتى يعود المتخاصمان إلى ما كان بينهما من محبة ومودة.

الكذب على الأعداء:
[/size]
[size=21] فإذا وقع المسلم في أيدي الأعداء وطلبوا منه معلومات عن بلاده، [/size]
[size=21]فعليه ألا يخبرهم بما يريدون، بل يعطيهم معلومات كاذبة حتى لا يضر بلاده.

في الحياة الزوجية:
[/size]
[size=21] فليس من أدب الإسلام أن يقول الرجل لزوجته: إنها قبيحة ودميمة، وأنه لا يحبها،[/size]
[size=21] ولا يرغب فيها، بل على الزوج أن يطيب خاطر زوجته، ويرضيها، [/size]
[size=21]ويصفها بالجمال، ويبين لها سعادته بها -ولو كان كذبًا-، [/size]
[size=21]وكذلك على المرأة أن تفعل هذا مع زوجها، ولا يعد هذا من الكذب، [/size]
[size=21]بل إن صاحبه يأخذ عليه الأجر من الله رب العالمين.


المسلم لا يكذب في المدح أو المزاح:

وقد حذَّر النبي صلى الله عليه وسلم أناسًا منافقين يمدحون مَنْ أمامهم ولو كذبًا،
[/size]
[size=21]فقال صلى الله عليه وسلم:[/size]
[size=21] (إذا رأيتم المداحين فاحثوا في وجوههم التراب) [مسلم].

وهناك أناس يريدون أن يضحكوا الناس؛ فيكذبون من أجل إضحاكهم،
[/size]
[size=21]وقد نهى النبي صلى الله عليه وسلم عن ذلك فقال:[/size]
[size=21] (ويل للذي يحدِّث بالحديث ليضحك به القوم؛ فيكذب، ويل له، ويل له)[/size]
[size=21] [الترمذي].

وقال صلى الله عليه وسلم:
[/size]
[size=21](أنا زعيم بيت في رَبَضِ الجنة (أطرافها) لمن ترك المراء وإن كان مُحِقَّا، [/size]
[size=21]وبيت في وسط الجنة لمن ترك الكذب وإن كان مازحًا، [/size]
[size=21]وبيت في أعلى الجنة لمن حَسُن خلقه) [أبوداود].

وكان أبو بكر الصديق -رضي الله عنه- إذا سمع من يمدحه يقول:
[/size]
[size=21] اللهم أنت أعلم بي من نفسي، وأنا أعلم بنفسي منهم، اللهم اجعلني خيرًا مما يظنون،[/size]
[size=21] واغفر لي ما لا يعلمون، ولا تؤاخذني بما يقولون.[/size]
المصادر :
- موقع قصة الاسلام
- الحضارة الاسلامية
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
الصارم المسلول
مدير عام المنتدى
مدير عام المنتدى
avatar

عدد المساهمات : 444
تاريخ التسجيل : 14/01/2010

مُساهمةموضوع: رد: الصدق واهميتة فى حياة الانسان   الخميس مايو 06, 2010 5:01 am

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://elsarem.montadarabi.com
زهرة الفردوس
مشرف
مشرف
avatar

عدد المساهمات : 1011
تاريخ التسجيل : 21/01/2010

مُساهمةموضوع: رد: الصدق واهميتة فى حياة الانسان   السبت ديسمبر 25, 2010 12:54 am

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
الصدق واهميتة فى حياة الانسان
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
الصارم المسلول :: من هنا وهناك-
انتقل الى: